روحاني: ترامب لن يواجه إيران فقط إذا تخلى عن الاتفاق النووي

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الإربعاء إن الولايات المتحدة الأميركية ستواجه العالم كله وليس إيران فقط في حال قررت التخلي عن الاتفاق النووي مع طهران.

وأضاف روحاني، في كلمة أمام مجلس الوزراء نقلها التلفزيون الإيراني الرسمي بحسب وكالة «فرانس برس»، «في حال اتخذت الولايات المتحدة موقفًا مناهضًا من اتفاق دولي صدق عليه مجلس الأمن، فإنها لا تواجه إيران وحدها بل تواجه العالم أجمع».

وتابع: «في حال ارتكبوا خطأ الخروج من الاتفاق النووي فإن الأميركيين وحدهم سيدفعون ثمن ذلك، وعندها سنكون أمام احتمالات عدة وسنختار الطريق الذي يخدم مصالح أمتنا».

وأشار إلى أن دول الاتحاد الأوروبي الـ28 ودولًا أخرى في العالم تقف إلى جانب إيران في الوقت الراهن، مضيفًا: «في حال ارتكب الأميركيون هذا الخطأ فإنهم يكونون قد تحركوا ضد المصالح الوطنية للولايات المتحدة، وعندها سنعرف بشكل واضح أي هي الدولة الخارجة عن القانون».

كانت إيران وقعت في يوليو 2015 اتفاقاً مع الدول الكبرى لمراقبة البرنامج النووي الإيراني، وتضمن الاتفاق رفع بعض العقوبات الاقتصادية عن طهران مقابل ضمانات حول سلمية برنامجها النووي.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة الاثنين الماضي إن إيران تلتزم بكل ما ورد في الاتفاق الدولي.

إلا أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إنه سيعلن خلال أيام توقف بلاده عن الالتزام بالاتفاق النووي.