مقتل 3 أفراد من الشرطة الصومالية في هجوم على نقطة تفتيش بإقليم بلاد بنط

قالت الشرطة الصومالية إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا في هجوم شنه متشددون إسلاميون على نقطة تفتيش في إقليم بلاد بنط الذي يتمتع بالحكم الذاتي في وقت مبكر صباح اليوم الاثنين.

وقال نقيب الشرطة عبدالفتاح محمد، في تصريح لوكالة «رويترز» إن مقاتلين من حركة الشباب نصبوا كمينًا لقوات من الشرطة هرعوا لمساعدة زملائهم الذين تعرضوا للهجوم على مشارف مدينة بوصاصو.

وأضاف: «في حوالي الواحدة صباحًا هاجمنا عدد كبير من مقاتلي حركة الشباب المسلحين جيدًا من جميع الجهات في محاولة للسيطرة على نقطة التفتيش».

وتابع عن طريق الهاتف من نقطة التفتيش «تصدينا لهم لكننا خسرنا خمسة أشخاص هم ثلاثة من أفراد الشرطة ومدنيان».

وأضاف أن 13 على الأقل أصيبوا في الاشتباكات.

وشنت حركة الشباب سلسلة هجمات على العاصمة الصومالية مقديشو ومناطق أخرى تحكمها الحكومة الاتحادية في محاولة للإطاحة بالسلطات المدعومة من الغرب وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

والهجمات في إقليم بلاد بنط نادرة. وتدير الإقليم حكومته الخاصة ولديه قوات أمن تقوم بدوريات في أرجاء الإقليم الواقع على الطرف الشمالي الشرقي لمنطقة القرن الأفريقي ويطل على خليج عدن وبحر العرب.