إيران تحذر أميركا من إدراج الحرس الثوري كـ«منظمة إرهابية»

حذَّر قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، اليوم الأحد، الولايات المتحدة الأميركية من تصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية، قائلًا إن ذلك سيجعل طهران تعتبر الجيش الأميركي مساويًا لتنظيم «داعش».

ونقلت وكالة «تسنيم» الإيرانية للأنباء عن جعفري قوله، خلال جلسة للمجلس الاستراتيجي في حرس الثورة، «إن الحرس الثوري سيضع الجيش الأميركي في أنحاء العالم على نفس المتراس مع داعش في حال كانت الأخبار الحمقاء للإدارة الأميركية صحيحة حول اعتبار حرس الثورة الإسلامية تنظيمًا إرهابيًّا».

وقال: «كما أعلنا في السابق، فإذا نفذت الولايات المتحدة قانون الحظر على إيران، فعليها أن تنقل قواعدها العسكرية إلى مسافة 2000 كيلومتر لمدى الصواريخ الإيرانية».

وأضاف أن الولايات المتحدة ستخطئ إذا اعتقدت أن بإمكانها الضغط على إيران للتفاوض بشأن قضايا إقليمية.

ولفت جعفري إلى أن «الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر أن القضايا الاقليمية ليس مطروحة على طاولة المفاوضات، فلا توجد أية مناقشات مطروحة على هذه الطاولة، كما أنه لا يوجد أي طرف لهذه المفاوضات».

كان البيت الأبيض قال، يوم الجمعة، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيعلن ردود فعل أميركية جديدة على اختبارات إيران الصاروخية ودعمها «الإرهاب» وهجماتها الإلكترونية، في إطار استراتيجيته الجديدة للتعامل مع إيران.

 

المزيد من بوابة الوسط