رئيس الحكومة الإسبانية لا يستبعد تعليق العمل بالحكم الذاتي في كاتالونيا


أعلن رئيس الحكومة الإسبانية، ماريانو راخوي، الأحد أنه لا يستبعد تعليق العمل بالحكم الذاتي في كتالونيا إذا لم يتراجع قادة هذا الإقليم عن تهديداتهم بإعلان الاستقلال عن إسبانيا. 

 

اقرأ أيضًا: قائد شرطة كتالونيا يمثُل أمام القضاء في مدريد بتهمة «التحريض على الفتنة»


وفي رد على سؤال جريدة «إل باييس» حول تطبيق المادة «155» من الدستور، التي تتيح تعليق العمل بالحكم الذاتي في كتالونيا، قال راخوي: «لا أستبعد شيئًا، لكن يجب أن أفعل الأشياء في وقتها». وأضاف: «أرغب في أن يتم بأسرع وقت ممكن سحب التهديد بإعلان الاستقلال»، وفقًا لـ«فرانس برس».

 

وظهرت بوادر خلال الأيام الأخيرة لمساعٍ محتملة يبذلها الطرفان لنزع فتيل أسوأ أزمة تعصف بالبلاد منذ جيل، بعدما قدَّمت مدريد أول اعتذار، الجمعة، للكتالونيين الذين تعرَّضوا لإصابات جراء محاولة الشرطة منع الاستفتاء.

 

لكن الضبابية لا تزال مهيمنة على البلاد، إذ لم يتراجع قادة كتالونيا عن خططهم لإعلان استقلال المنطقة، إذ أكد رئيس إقليم كتالونيا، كارليس بوتشيمون، أنه لم يجرِ «أي اتصال» بالحكومة الإسبانية لحل الأزمة. وقال لمحطة «تي في3» الكتالونية: «ملايين الأشخاص صوَّتوا ويريدون اتخاذ قرار. علينا التطرق إلى هذا الأمر».