مقتل أربعة جنود في هجوم على دورية أميركية - نيجرية على حدود مالي

قال رئيس النيجر محمد يوسفو، اليوم الخميس، إن هجومًا إرهابيًّا وقع في بلاده أسفر عن سقوط «عدد كبير من الضحايا».

وأوضح الرئيس، خلال اجتماع إقليمي في نيامي عقب تعرض دورية مشتركة أميركية- نيجرية لهجوم، بحسب وكالة «فرانس برس»، «بلادنا تعرضت لهجوم للتو مرة أخرى من قبل مجموعات إرهابية، هجوم أسفر للأسف عن عدد كبير من الضحايا».

وقال البنتاغون إن ثلاثة جنود أميركيين من القوات الخاصة ورابعًا من دولة شريكة قُـتلوا عندما تعرَّضت دورية مشتركة لكمين قرب الحدود مع مالي في جنوب غرب النيجر.

وأضاف البنتاغون أن جندييْن أميركييْن آخريْن جُرحا في الهجوم، الذي وقع عندما كان الجنود الأميركيون يساعدون الجيش النيجري في عمليات مكافحة الإرهاب في المنطقة المضطربة.

وذكر بيان للقيادة الأميركية النيجرية، من مقرها في شتوتغارت بألمانيا، أن الهجوم وقع على الحدود مع مالي، حيث تنشط الجماعات الجهادية المتطرفة.

المزيد من بوابة الوسط