رئيس تنزانيا يفصح عن «راتبه المتواضع»

أفصح رئيس تنزانيا، جون ماجوفولي، عن راتبه الشهري وهو تسعة ملايين شلن تنزاني (أربعة آلاف دولار) ليكون بذلك أحد أقل الزعماء الأفارقة أجرًا.

ويفرض ماجوفولي سياسة توجه إليها انتقادات كثيرة، وتقوم على إجراءات لخفض الإنفاق العام. وأورد الرئيس في كلمة أمام مسؤولين محليين في العاصمة، أمس الثلاثاء، أن حكومته خفضت رواتب كبار مسؤولي الشركات الحكومية إلى 15 مليون شلن تنزاني (6700 دولار) شهريًّا، أي أكثر مما يتقاضاه، بحسب «فرانس برس».

وأوضح: «بإمكانهم الرحيل إذا كانوا لا يريدونه». وأضاف أن اختلاس المال العام «منتشر» في الشركات الحكومية.  ورفض طلبات من بعض المسؤولين المحليين لزيادة رواتبهم إلى أكثر من الضعف، قائلاً إنه لا يمكنه فعل ذلك، بينما يعاني كثيرٌ من المواطنين نقصًا في المياه والرعاية الصحية والكهرباء.

ومنذ توليه الرئاسة في نوفمبر 2015، خفض ماجوفولي، ما يطلق عليه لقب «الإنفاق الحكومي» بفرض إجراءات مثل قيود على سفر المسؤولين للخارج. ولا يشكل راتب ماجوفولي شيئًا بالنسبة لرواتب زعماء أفارقة آخرين. فرئيس كينيا يحصل على نحو 14 ألف دولار شهريًّا ويحصل جاكوب زوما، رئيس جنوب أفريقيا على نحو 20 ألف دولار في الشهر.

المزيد من بوابة الوسط