البرلمان الأوروبي يناقش الوضع في كاتالونيا الأربعاء المقبل

قرر النواب الأوروبيون، اليوم الاثنين، أن يضيفوا إلى جدول أعمال الأربعاء المقبل نقاشًا يخصص للوضع في كاتالونيا، بعد أعمال العنف التي ترافقت مع إجراء استفتاء حول تقرير المصير في هذه المنطقة من إسبانيا.

وسينظم هذا النقاش الطارئ بعد ظهر الأربعاء في مقر البرلمان بستراسبورغ، بحسب ما أعلن رئيس البرلمان انطونيو تاجاني بعد تصويت على المسألة أجري بعيد افتتاح الجلسة العامة، بحسب «فرانس برس». وباقتراح من الكتل الثلاث الأساسية في البرلمان (الاشتراكيون والليبراليون والمحافظون)، سيكون محور النقاش «الدستور ودولة القانون والحقوق الأساسية في إسبانيا في ضوء الأحداث الأخيرة في كاتالونيا».

وأقر عنوان النقاش من النواب عبر التصويت برفع الأيدي. وتم اختيار هذا العنوان بدلاً من عنوان اقترحه الخضر «عنف الأمن ضد مواطنين مسالمين في كاتالونيا». وجاء قرار البرلمان الأوروبي بتعديل جدول أعماله في وقت خرجت فيه المفوضية الأوروبية بحذر الاثنين عن تحفظها إزاء الأزمة الكاتالونية. ومع تذكيرها بأن استفتاء الأحد «لم يكن قانونيًا» وفق الدستور الإسباني، أشارت المتحدثة باسم المفوضية مارغاريتيس شيناس إلى أن «العنف لا يمكن أن يكون أبدًا أداة سياسية».

وأضافت «ندعو كافة الأطراف إلى الانتقال سريعًا من المواجهة إلى الحوار». ويمكن أن يعلن برلمان كاتالونيا في الأيام القادمة استقلال منطقة كاتالونيا الغنية في شمال شرق إسبانيا، إثر الاستفتاء الذي انتهى بتأييد 90 % للاستقلال مع نسبة مشاركة بلغت 42.3 %. وأغرق هذا الاستفتاء، الذي حاولت مدريد منعه، البلاد في إحدى أسوأ أزماتها منذ عودة الديمقراطية.

المزيد من بوابة الوسط