تبرئة «بن لادن» من مسؤولية سقوط رافعة الحرم المكي في 2015

برأت محكمة سعودية مجموعة بن لادن من المسؤولية عن سقوط رافعة العام 2015 في الحرم المكي، في حادثة تسببت بمقتل أكثر من مئة شخص، بحسب ما ذكرت صحف محلية اليوم الاثنين.

وأدى الحادث الذي وقع في 11 سبتمبر 2015 قبيل بدء موسم الحج إلى مقتل 107 أشخاص على الأقل، وإصابة نحو 400 آخرين بجروح، بحسب «فرانس برس». وفرضت السلطات حينها عقوبات قاسية بحق المجموعة، التي أسستها عائلة زعيم تنظيم القاعدة السابق، أسامة بن لادن.

وأفادت صحيفة «الشرق الأوسط» أن فريق الدفاع عن مجموعة بن لادن قدم «إثباتات متتالية حول عدم علم الشركة بالحالة الجوية إبان سقوط الرافعة، وأن سوء الأحوال الجوية في ذلك اليوم وهبوط درجات الحرارة 20 درجة مئوية دفعة واحدة كان عاملاً في سقوط الرافعة». ولا يزال بالإمكان طعن الحكم. وكانت مجموعة المقاولات العملاقة تعمل لسنوات على مشروع بكلفة مليارات الدولارات لتوسيع الحرم المكي.