ثمانية قتلى من حزب الله في ضربة جوية وسط سورية

قتل ثمانية عناصر من حزب الله اللبناني، اليوم الاثنين، جراء ضربة نفذتها طائرة من دون طيار مجهولة الهوية على موقع تابع لهم في منطقة صحراوية وسط سورية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن، بحسب «فرانس برس»: «استهدفت طائرة من دون طيار مجهولة الهوية موقعًا لحزب الله قرب منطقة السخنة في بادية حمص الشرقية، مما تسبب بمقتل ثمانية من عناصره على الأقل وإصابة أكثر من عشرين آخرين بجروح».

وأكد مصدر ميداني وقوع الغارة التي قال إنها تسببت بمقتل سبعة عناصر من الحزب على الأقل، بالإضافة إلى مقاتلين سوريين لم يحدد عددهم. وأوضح أن العمل جار «للتأكد من هوية من نفذ الغارة». ويقاتل حزب الله المدعوم من إيران علنًا منذ العام 2013 إلى جانب قوات النظام في سورية، ويشارك في المعارك على الخطوط الأمامية في المعارك.

ويخوض حزب الله إلى جانب قوات النظام وبدعم روسي هجومًا ضد تنظيم «داعش» في منطقة البادية السورية، التي تمتد من ريف حمص الشرقي حتى مدينة دير الزور (شرق).  ويشن تنظيم «داعش» منذ الخميس هجمات معاكسة على مواقع قوات النظام وحلفائها في ريف حمص الشرقي، حيث تدور مواجهات عنيفة بين الطرفين تسببت، وفق المرصد، بمقتل 172 عنصرًا على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بينهم 26 عنصرًا من حزب الله منذ الخميس.

وتمكن التنظيم إثر هجوم مباغت الأحد من السيطرة على مدينة القريتين في ريف حمص الشرقي، التي كانت قوات النظام استعادتها من أيدي «المتطرفين» في أبريل 2016. وتشهد سورية نزاعًا داميًا تسبب منذ اندلاعه منتصف مارس 2011 بمقتل أكثر من 330 ألف شخص، وبدمار كبير في البنى التحتية ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

المزيد من بوابة الوسط