الأمن الروسي يعلن تفكيك خلية تابعة لتنظيم «داعش» في موسكو

أعلن جهاز الأمن الفدرالي الروسي، اليوم الاثنين، تفكيك خلية تابعة لتنظيم «داعش» في العاصمة موسكو.

وقال الجهاز، في بيان أوردته وكالة «سبوتنيك» الروسية: «كشف جهاز الأمن الفدرالي الروسي بعد عمليات تحرٍ وتفتيش، يوم 30 سبتمبر الماضي في موسكو، نشاط خلية سرية لتنظيم داعش الإرهابي»، موضحًا أن الخلية يتزعمها أجانب.

وبحسب الجهاز فإن الخلية تضم مواطنين من روسيا ومنطقة شمال القوقاز، يؤيدون التوحيد القسري لجميع المسلمين من أجل إنشاء ما يسمى «الخلافة الإسلامية العالمية».

وأضاف الجهاز: «إن أعضاء الخلية كانوا يخططون في سبتمبر الماضي للقيام بعمليات إرهابية كبيرة على شكل تفجيرات في أمكنة ازدحام الناس وفي مواقع البنى التحتية للنقل»، مشيرًا إلى أنه جرى «القبض على جميع أعضاء الخلية ومصادرة متفجرات ومسدسين من نوع ماكاروف وقنبلتين، إضافة إلى وسائل اتصال وغيرها».

وتعلن السلطات الروسية من حين لآخر إحباط محاولات اعتداء، حيث أعلنت في أغسطس الماضي توقيف أربعة أعضاء في تنظيم «داعش» كانوا يخططون لاعتداءات انتحارية ضد مراكز تجارية ووسائل للنقل المشترك في موسكو.

وعززت روسيا، التي تلقى تهديدات من تنظيم «داعش» منذ تدخلها في سورية، إجراءاتها الأمنية منذ اعتداء مترو سانت بطرسبورغ في أبريل، الذي أودى بحياة 16 شخصًا وأُصيب العشرات.

المزيد من بوابة الوسط