«سورية الديمقراطية» تشدد الخناق على آخر معاقل «داعش» في الرقة

شددت قوات سورية الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، اليوم الأحد، الخناق على مقاتلي تنظيم «داعش» المحاصرين داخل مستشفى الرقة الوطني، أحد آخر المعاقل التي يسيطر عليها التنظيم في المدينة في شمال سورية.

وطردت قوات «سورية الديمقراطية» مقاتلي تنظيم «داعش» من حوالي 90 % من الرقة، لكن مقاتلي التنظيم ما زالوا يسيطرون على جيب في وسط المدينة، بحسب «فرانس برس». وعلى بعد أقل من 150 مترًا غرب المستشفى احتل مقاتلو قوات «سورية الديمقراطية» موقعًا في الطابق الرابع من مبنى متضرر بشكل كبير، لكنه يطل على المستشفى.

ويطلق مقاتلو قوات «سورية الديمقراطية» نيران رشاشاتهم الثقيلة بشكل دوري نحو المستشفى، ثم يعملون على تحديد مصادر النيران عندما يتم الرد عليهم.  وقال أمجد سرياني وهو قائد عسكري محلي وعضو في المجلس العسكري السرياني التابع لقوات «سورية الديمقراطية» «نحن الآن في آخر نهاية الرقة، هناك فقط مكانان، الملعب وعدة أبنية متبقية حوله والمشفى الوطني. بيننا وبين داعش مسافة 120 مترًا».

وأشار سرياني البالغ 28 عامًا إلى أن موقعه على بعد 120 مترًا من المستشفى حيث يتمركز قناصة تنظيم «داعش».