عبر «تويتر»: ترامب يعلق على تفاوض وزير خارجيته مع كوريا الشمالية

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأحد، أن التفاوض مع كوريا الشمالية بشأن برنامجها النووي يعد «مضيعة للوقت»، بعد أن أعلنت الخارجية الأميركية فتح قنوات اتصال مع بيونغ يانغ.

وبعيد كشف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أن مسؤولين أميركيين على اتصال بمسؤولين كوريين شماليين، قلل ترامب من أهمية هذا الأمر بإعلانه على تويتر أن «أي محادثات مع كوريا الشمالية لن تكون مجدية»، بحسب «فرانس برس».

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر «أخبرت ريكس تيلرسون وزير خارجيتنا الرائع أنه يضيع وقته في محاولة التفاوض مع رجل الصاروخ الصغير»، في إشارة إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ - أون. وتابع ترامب موجهًا كلامه إلى وزير خارجيته «لا تهدر جهدك ريكس سنقوم بما يتوجب علينا القيام به».

وكان وزير الخارجية الأميركي أعلن عقب محادثات مع الرئيس الصيني شي جينبينغ أن لدى مسؤولين أميركيين قناتي اتصال أو ثلاث مفتوحة مع بيونغ يانغ، على الرغم من الخطاب التصعيدي المتبادل بين زعيمي البلدين.
ولدى سؤاله عن مدى استعداد كوريا الشمالية للجلوس على طاولة المفاوضات أجاب تيرلسون من بكين «نحن نجس النبض، لذا عليكم الترقب».

وقال أمس السبت خلال زيارة له إلى الصين إن واشنطن فتحت «خطوط اتصال» مع بيونغ يانغ من أجل «سبر» رغبة نظام كيم جونغ أون بالدخول في مفاوضات حول برنامج البلاد النووي.

«مهمة انتحارية»
وتوعد ترامب في أول خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة كوريا الشمالية «بتدميرها بالكامل» إذا تعرضت الولايات المتحدة أو حلفاؤها لهجوم من بيونغ يانغ، كما نعت الزعيم الكوري الشمالي بـ«رجل الصاروخ» الذي يقوم بـ«مهمة انتحارية».

ورد كيم بالتشكيك في الصحة العقلية للرئيس الأميركي واصفًا إياه بأنه «خرف ومختل عقليًا». وتقود الولايات المتحدة جهودًا دولية لفرض عقوبات ضد كوريا الشمالية ردًا على تجربة نووية سادسة، هي الأقوى في تاريخ بيونغ يانغ، إضافة إلى إطلاقها صاروخين بالستيين عبرا الأجواء اليابانية.

المزيد من بوابة الوسط