تركيا تعتقل مشتبهًا به في مقتل معارضة سورية ونجلتها الصحفية

اعتقلت الشرطة التركية مشتبهًا به، اليوم السبت، فيما يتعلق بمقتل ناشطة في المعارضة السورية وابنتها الصحفية في إسطنبول.

وأوضح المصدر أن أحمد بركات، وهو قريب للقتيلتين، اعتقل في مدينة بورصة، التي تبعد 90 كيلومترًا إلى الجنوب من إسطنبول، مضيفًا أن دافع القتل لم يعرف بعد، بحسب «فرانس برس». وعثر على جثتي عروبة بركات (60 عامًا) وابنتها حلا (22 عامًا) قبل أكثر من أسبوع في شقتهما بمنطقة إسكودار في الجزء الآسيوي من إسطنبول.

وذكرت تقارير لوسائل إعلام تركية أن عروبة بركات كانت تجري تحقيقًا عن مزاعم وقوع أعمال تعذيب في سجون تديرها الحكومة السورية، وأضافت أنها عاشت في البداية في بريطانيا ثم الإمارات قبل أن تنتقل إلى إسطنبول. وقالت صحيفة «حريت» إن أحمد بركات اعتقل بعد عملية أمنية استمرت 3 أيام، وأضافت أن التعرف عليه تم عبر لقطات لكاميرات مراقبة أمنية وأن الشرطة تفتش منزله.