وزير خارجية كوريا الشمالية يشن هجومًا لاذعًا على ترامب

شنّ وزير خارجية كوريا الشمالية هجومًا لاذعًا على الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم السبت، في خطاب أمام الأمم المتحدة ووصفه بأنه «شخص مختل عقليًا مصاب بجنون العظمة وملك الكذب».

وقال الوزير ري يونغ هو أمام الجمعية العامة للمنظمة الدولية إن ترامب «رجل عصابات أطلق حملة كلمات عنيفة ومتهورة» ضد كوريا الشمالية ويشكل اليوم «أكبر تهديد للسلام»، بحسب «فرانس برس». وكان ترامب هدد «بتدمير كوريا الشمالية كليًا» إذا هاجمت الولايات المتحدة أو حلفاءها ولم يتوقف التراشق الكلامي بينه وبين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون. والجمعة، وصف الرئيس الأميركي كيم بأنه «مجنون» قائلاً إنه سيواجه «اختبارًا لم يشهد مثله سابقًا».

ووضع ري إشارة حمراء تحمل صور قادة كوريا الشمالية على السترة التي يرتديها مؤشرًا مرارًا بإصبعه دعمًا لتصريحاته التي استمعت إليها أو سجلتها الوفود الأميركية والروسية والصينية. كما ندد بشدة بالقرارات المتعددة التي اتخذها مجلس الأمن ضد بلاده حول حظر برامجها للأسلحة النووية والبالستية مع فرض عقوبات اقتصادية أقوى. وقال ري إن ميثاق الأمم المتحدة يعترف «بحق الدفاع عن النفس لكل دولة».

وألقى وزير خارجية كوريا الشمالية خطابه بعد ساعات قليلة من تحليق قاذفات أميركية قرب ساحل كوريا الشمالية في «رسالة واضحة» إلى بيونغ يانغ، وفقًا للبنتاغون. وأعلنت الناطقة باسم البنتاغون دانا وايت: «إنه الموقع الأبعد في شمال المنطقة المنزوعة السلاح الذي تحلق فوقه طائرة أو قاذفة أميركية قبالة السواحل الكورية الشمالية في القرن الحادي والعشرين، ما يؤكد مدى الجدية التي نتعامل فيها مع السلوك الخطير لكوريا الشمالية».