ترامب يمهد الطريق أمام فرض عقوبات على شركات أجنبية تعمل مع كوريا الشمالية

مهَّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الخميس، الطريق أمام فرض عقوبات على الشركات الأجنبية التي تقوم بأعمال مع كوريا الشمالية، في خطوة أولى يمكن أن تقود لمعاقبة شركات صينية ومن جنسيات أخرى، على ما أفادت «فرانس برس».

وقالت فرانس برس إن ترامب «وقَّع أمرًا تنفيذيًّا يجيز فرض عقوبات على أفراد وشركات تمول وتسهل التجارة مع كوريا الشمالية»، في تشديد للخناق الاقتصادي المفروض على بيونغ يانغ.

وسيجبر هذا الإجراء الأميركي الشركات التي تقوم بأعمال مع كوريا الشمالية، وفي طليعتها الشركات الصينية والروسية، على الاختيار بين وقف في هذه الأعمال أو التعرض لعقوبات أميركية.

ولدى توقعيه الأمر التنفيذي أعلن ترامب أن المصرف المركزي الصيني أمر مصارف البلاد بوقف تعاملاتها مع كوريا الشمالية، مرحبا بهذه الخطوة التي اعتبرها «شجاعة للغاية» و«غير متوقعة».

وأوضحت «فرانس برس» أن قرار المركزي الصيني الذي لم تؤكده بكين في الحال من شأنه أن يحرم بيونغ يانغ من مصدر أساسي من العملات الأجنبية.

وقال ترامب لدى توقيعه الأمر التنفيذي: «إن أمرنا التنفيذي سيقطع مصادر عائدات تموِّل جهود كوريا الشمالية لتطوير الأسلحة الأكثر فتكًا التي عرفتها البشرية».

وسبق لواشنطن أن استخدمت سلاح العقوبات هذا ضد إيران، ما أجبر شركات أجنبية كثيرة على قطع صلاتها بهذا البلد خوفًا من أن تجد نفسها خارج النظام المالي الأميركي.

وكانت الولايات المتحدة حتى اليوم تتحاشى اللجوء لهذا السلاح ضد كوريا الشمالية، ولكن إدارة ترامب قالت مرارًا إنها لن تتساهل مع استمرار استفزازات بيونغ يانغ، وفق ما نقلته «فرانس برس».

وبحسب مركز إيست-ويست فإن الصادرات الكورية الشمالية التي بلغت قيمتها العام 2016 نحو ثلاثة مليارات دولار، تشكِّل مصدر دخل حيويًّا للنظام الشيوعي، في بيونغ يانغ.

وكان ترامب وجه، الثلاثاء، في أول خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة تحذيرًا قويًّا لبيونغ يانغ، بعد تجربتها النووية السادسة والأقوى لها، وردها على عقوبات جديدة بإطلاق صاروخ باليستي فوق اليابان، هو الأبعد مدى على الإطلاق.

وتوعد ترامب كوريا الشمالية بـ«تدميرها بالكامل» واصفًا نظامها بأنه «فاسد وشرير» ومؤكدًا أن زعيمها كيم جونغ-أون «انطلق في مهمة انتحارية له ولنظامه». وأضاف أن الولايات المتحدة «إذا اضطرت للدفاع عن نفسها أو عن حلفائها، فلن يكون أمامنا من خيار سوى تدمير كوريا الشمالية بالكامل».