إسرائيل تسقط طائرة دون طيار فوق الجولان

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أنه اعترض طائرة دون طيار حاولت اختراق المجال الجوي الإسرائيلي فوق الجولان السوري المحتل، وتم اعتراضها بصاروخ من نوع باتريوت.

وقال جوناثان كونرايسوس الناطق باسم الجيش، بحسب «فرانس برس» إن «إسرائيل اعترضت طائرة دون طيار من إنتاج إيراني أطلقها حزب الله، من مطار عسكري في دمشق». وأضاف أن الطائرة «أقلعت قبل 50 دقيقة من مطار عسكري في دمشق بهدف الاستطلاع لحزب الله، واخترقت المناطق الحدودية منزوعة السلاح في هضبة الجولان».

وتابع «تم استدعاء مقاتلات لكنه تقرر اعتراضها بصاروخ من نوع باتريوت، وقد أصاب الطائرة وأسقطها». وأوضح «حسب تقديرنا فقد سقطت الطائرة في منطقة الحميدية في القنيطرة. وهذه ليست المرة الأولى لمثل هذه المحاولات».

بدوره أكد الجيش الإسرائيلي في بيان أنه «لن يسمح بأي شكل من الأشكال بخرق واقتراب عناصر إرهابية إيرانية أو حزب الله أو ميليشيات شيعية إلى منطقة الحدود في الجولان». وأضاف «سيتحرك الجيش في مواجهة أي تحرك لمثل هذه العناصر بشكل قاطع وواضح»، مؤكدًا أنه لن يسمح «باقترابها من الحدود». وأعلن الجيش الإسرائيلي حالة التأهب في المنطقة الشمالية، تحسبًا لأي تطورات قد تطرأ في المنطقة.

وكانت إسرائيل احتلت جزءًا كبيرًا من هضبة الجولان السوري واستولت على 1200 كلم مربع من الجولان السوري في حرب 1967، وضمتها لاحقًا في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

المزيد من بوابة الوسط