أفغانستان تتسلم أول مروحيات «بلاك هوك» الأميركية

تسلم سلاح الجو الأفغاني أول أربع طائرات هليكوبتر الأميركية الصنع من طراز (بلاك هوك يو.إتش-60)، اليوم الثلاثاء، ضمن خطة إحلال لأسطولها المتهالك من الطائرات الهليكوبتر الروسية الصنع من طراز «إم آي-17».

وتعتزم الولايات المتحدة إمداد أفغانستان بإجمالي 159 طائرة من طراز بلاك هوك خلال السنوات المقبلة؛ في إطار سعيها لتعزيز قدرات سلاح الجو الأفغاني الذي يعد أحد أفضل الأسلحة أداءً في قوات الدفاع والأمن الأفغانية، بحسب «رويترز».

وقالت مهمة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي «وصلت أول طائرات يو إتش - 60 للسلاح الجوي الأفغاني اليوم في قندهار. ستساعد في تطوير السلاح الجوي الأفغاني الماهر والقوي». وطائرات (إم آي-17) التي تعود إلى العهد السوفيتي هي العمود الفقري للسلاح الجوي الأفغاني، ونفذت نحو نصف جميع الطلعات في الشهور الأخيرة ويألفها بشكل كبير الطيارون الأفغان.

وإضافة إلى نقل القوات والمصابين والقتلى فهي تنقل إمدادات أيضًا إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها برًا، ويمكن أن تزود بأسلحة لتقديم دعم جوي قريب للوحدات على الأرض. ولكن قدمها جعل صيانتها وإبدالها أمر صعب بشكل متزايد، ويجب سحبها تدريجيًا خلال السنوات المقبلة، وتغييرها بطائرات الهليكوبتر الأميركية بلاك هوك.

وتقوية السلاح الجوي الأفغاني جزء مهم في خطة الرئيس أشرف عبدالغني، ومدتها أربع سنوات لتطوير قوات الأمن الأفغانية التي تكافح لاحتواء تمرد حركة «طالبان» منذ أن أنهى التحالف بقيادة حلف شمال الأطلسي عملياته القتالية الرئيسية في العام 2014.