البحرين تتهم قطر باحتجاز قوارب على متنها 20 بحارًا

اتهمت المنامة السلطات القطرية، اليوم الاثنين، باحتجاز قوارب صيد بحرينية على متنها 20 بحارًا، في وقت تمر العلاقات بين الدولتين الخليجيتين بأزمة دبلوماسية كبرى قطعت على أثرها العلاقات منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وقالت وزارة الداخلية البحرينية على موقعها إن قطر قامت خلال اليومين الماضيين «باحتجاز ثلاثة قوارب بحرينية، على متنها 16 بحارًا»، بحسب «فرانس برس». وأضافت نقلاً عن العميد الركن بحري علاء عبدالله سيادي قائد خفر السواحل في المملكة إن عملية الاحتجاز الأخيرة تزيد «عدد القوارب التي تحتجزها (قطر) إلى 15 قاربًا بالإضافة إلى 20 بحارًا».

ولم يحدد المصدر تاريخ توقيف البحارة الأربعة الآخرين، لكنه قال إن بعض القوارب البحرينية لدى قطر جرى احتجازها العام 2009. وذكر أن قيادة خفر السواحل في البحرين تتابع «إجراءاتها اللازمة للإفراج عن القوارب والبحارة المذكورين»، من دون أن يحدد سبب توقيف البحارة واحتجاز القوارب.

وخاضت البحرين وقطر الجارتان منذ عقود عدة صراعات حدودية حول جزر قريبة من الدولتين، وحول حدود المياه الإقليمية لكل منهما.  والعلاقات بين المنامة والدوحة مقطوعة منذ الخامس من يونيو الماضي حين اتخذت البحرين إلى جانب المملكة السعودية ودولة الإمارات ومصر قرارًا بوقف التعامل الدبلوماسي مع قطر على خلفية اتهامها بدعم الإرهاب.

وتنفي الدوحة الاتهام الموجه إليها وتقول إن الدول الأربع تحاول فرض سياسة خارجية محددة عليها. وإضافة إلى قطع العلاقات اتخذت هذه الدول بحق قطر إجراءات عقابية بينها إغلاق الحدود البحرية والجوية أمام طائراتها ومراكبها.

المزيد من بوابة الوسط