حماس تدعو الحكومة الفلسطينية إلى سرعة استلام مهامها في غزة

دعت حركة «حماس»، اليوم الاثنين، الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله إلى الإسراع باستلام مهامها في قطاع غزة، في الوقت الذي لم تحدد فيه الحكومة موعدًا لذلك.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في بيان صحفي «إن المطلوب من رئيس السلطة محمود عباس وحركة فتح السماح فورًا لحكومة الحمد الله بتحمل مهامها ومسؤولياتها كافة في غزة دون تعطيل أو تسويف»، وفق «رويترز».

وأضاف «على أبومازن (الرئيس عباس) اتخاذ خطوة عاجلة بإلغاء جميع قراراته وإجراءاته العقابية ضد أهلنا في القطاع». من جانبه قال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، يوسف المحمود، لرويترز «لم يتخذ قرار بعد بموعد ذهاب الحكومة إلى قطاع غزة لاستلام مهامها». وأضاف «أن لا موعد محددًا بعد لذلك».

وطالبت الحكومة الفلسطينية في بيان لها أمس الأحد حركة حماس بتوضحيات حول بيانها حل اللجنة الإدارية التي تتولى إدارة القطاع. ورأى برهوم في عدم سرعة توجه الحكومة إلى قطاع غزة «أمرًا غير مبرر».

وقال «نحن نقول بشكل مباشر لا مبرر لحركة فتح إلى الآن ألا تطبق ما تم إعلانه في القاهرة برعاية مصرية». وأضاف أن ذلك تضمن «إعلان حماس حل اللجنة الإدارية وقدوم الحكومة إلى قطاع غزة والموافقة على الانتخابات».

وتابع قائلاً «ولكن ما بين هذه وتلك لا بد أن يقدم أبومازن خطوة إلى الأمام تكشف حسن النوايا، وهي إلغاء كافة الإجراءات الانتقامية ضد قطاع غزة». واتخذ الرئيس الفلسطيني سلسلة من الإجراءات الاقتصادية خلال الفترة الماضية شملت التوقف عن دفع ثمن الوقود لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع، إضافة إلى تخفيض نسبة مساهمة السلطة في ثمن الكهرباء التي تزود بها إسرائيل القطاع، إضافة إلى إحالة آلاف الموظفين إلى التقاعد الإجباري.

المزيد من بوابة الوسط