بعد تحولها لإعصار من الفئة الأولى.. العاصفة ماريا تتجه نحو الكاريبي

أعلن المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير أن العاصفة ماريا اشتدت قوتها الأحد لتصبح إعصارًا من الفئة الأولى يتجه نحو البحر الكاريبي الذي لم يلملم الكثير من جزره بعد آثار الدمار الذي تسبب به قبل أقل من أسبوعين الإعصار إرما.

وقال المركز إن عين الإعصار ماريا كانت على بعد 225 كلم شمال شرق بربادوس ترافقه رياح تبلغ سرعتها 120 كلم/ساعة، مما يجعله إعصارًا من الفئة الأولى (المستوى الأدنى على سلم تصاعدي من خمس فئات)، بحسب «فرانس برس».

وأضاف أنه «بحسب توقعات المسار فإن عين الإعصار ماريا ستمر مساء الاثنين فوق جزر أنتيل ويندوارد ثم سيمر الثلاثاء فوق الطرف الشمالي الشرقي للبحر الكاريبي».

وكانت جزيرة غواديلوب الفرنسية وضعت الأحد في حالة «تحذير من الدرجة البرتقالية الخاصة بالأعاصير» تحسبًا لوصول ماريا، في حين وضعت جزيرتا سان مارتان وسان بارتيليمي اللتان اجتاحهما الإعصار إرما بداية سبتمبر في حالة تحذير من الدرجة الصفراء.

وكان 11 شخصًا لقوا حتفهم في الشطر الفرنسي من جزيرة سان مارتان عندما اجتاجها إرما، فيما لقى أربعة أشخاص مصرعهم في شطرها الهولندي.

وأعلنت في جزيرة المارتينيك درجة التحذير الصفراء التي تشير إلى رياح قوية وبحر خطر مائج وأمطار غزيرة.

المزيد من بوابة الوسط