الحكومة الفلسطينية ترحب بقرار «حماس» حل اللجنة الإدارية

رحبت الحكومة الفلسطينية بقرار حركة المقاومة الإسلامية «حماس» حل اللجنة الإدارية وتطالب بتوضيحات «لطبيعة قرار حماس».

وقال الناطق باسم حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية يوسف المحمود، اليوم الأحد، إن «الحكومة ترحب بقرار الحركة»، ووصف القرار بأنه «خطوة في الاتجاه الصحيح»، بحسب ما نقلت وكالة «رويترز».

وشدد المحمود على «استعداد الحكومة للتوجه إلى قطاع غزة وتحمل كافة المسؤوليات»، مطالبًا بضرورة أن تكون هناك توضيحات لطبيعة قرار «حماس» حل اللجنة الإدارية وتسلم الحكومة الوزارات وكافة المعابر وعودة الموظفين القدامى لأماكن عملهم، وأكد التزام الحكومة التام باتفاق القاهرة والعمل على تنفيذه.

وقال الناطق الرسمي إن الحكومة ملتزمة «بما تمليه المصلحة الوطنية العليا بإنهاء الانقسام الأسود واستعادة الوحدة الوطنية ووحدة الصف من أجل ضمان مواجهة كافة التحديات الخطيرة التي تواجه شعبنا وقضيتنا الوطنية».