ميركل تدعو «دول المقاطعة» لحل الأزمة الخليجية بعيدًا عن الإعلام

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الدوحة والدول المقاطعة لها إلى الجلوس حول طاولة واحدة، بعيدًا عن الإعلام، لحل الأزمة المتفاقمة.

وقالت ميركل في مؤتمر صحافي مع أمير قطر في برلين نقلته «فرانس برس»: «نشعر بقلق حيال حقيقة أنه بعد مرور 100 يوم على بدء الأزمة لا يوجد حل في الأفق (..) ناقشنا ضرورة أن تجلس كل الأطراف حول طاولة واحدة في أقرب وقت ممكن».

وشددت المستشارة الألمانية على دعم بلادها للوساطة الكويتية في الأزمة بين قطر والدول العربية الأربع، ولوساطة أخرى أميركية، لكنها رأت أن هذه الجهود يجب ان تسير بعيدا عن الأضواء من أجل الوصول إلى تسوية «تحفظ ماء الجميع». وأضافت: «لن نتوصل إلى حل لهذه الأزمة بينما تعبر كل الأطراف في العالم عن آرائها بشكل علني»، داعية إلى إجراء محادثات «لا تنشر تفاصيلها يوميا في الصحف».

وجدد أمير قطر تأكيد الدوحة استعدادها «للجلوس على الطاولة لحل هذه القضية»، ودعم بلاده لوساطة تقودها الكويت، مؤكدا «سوف نظل ندعمها إلى أن نصل لحل يرضي جميع الأطراف». ودعا إلى معالجة «جذور الإرهاب» في موازاة مكافحته أمنيا.

وقال: «كلنا نكافح الإرهاب من نواح أمنية، لكن أيضا يجب أن نركز على جذور الإرهاب وأسبابه، ربما نختلف مع بعض الدول العربية في تشخيص جذور الإرهاب، لكن كلنا متفقون بأننا يجب أن نحاربه».

وسئلت المستشارة الألمانية عن استضافة قطر لبطولة كأس العالم في كرة القدم عام 2022، فأجابت بالدعوة إلى ضمان حقوق العمال في المنشآت الرياضية التي يجري بناؤها في الإمارة، مشيرة إلى أن «مسارا إصلاحيا بدأ في قطر ونحن نريد لهذا المسار أن يستمر».

وتقيم برلين علاقات جيدة مع الرياض ومع الدوحة. وتساهم قطر في كبرى المجموعات الألمانية مثل دويتشه بنك وفولسفاكن.

وبرلين المحطة الثانية لجولة أمير قطر الأوروبية التي بدأها أمس في تركيا على أن يستكملها في فرنسا، في أول رحلة خارجية له منذ اندلاع الأزمة في يونيو الماضي.

المزيد من بوابة الوسط