اتفاق روسي إيراني تركي على مراقبة منطقة خفض التوتر بإدلب

اتفقت كل من روسيا وإيران وتركيا الجمعة على مراقبة منطقة رابعة لخفض التوتر ستقام في محافظة إدلب كجزء من خطة تقودها موسكو لحلحلة النزاع المستمر منذ ست سنوات.

وذكر بيان مشترك بعد يومين من المحادثات في كازاخستان أن القوى الثلاث أعلنت عن اتفاقها على «تخصيص قوات تابعة لها لمراقبة المنطقة التي تشمل محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة، إضافة إلى أجزاء من مناطق اللاذقية وحماه وحلب».