غواصتان روسيتان تستهدفان عناصر «داعش» في دير الزور بصواريخ

قالت وزارة الدفاع الروسية إن البحرية الروسية أطلقت، اليوم الخميس، سبعة صواريخ موجهة على أهداف تابعة لـ«تنظيم داعش» في ضواحي دير الزور السورية.

وأضافت الوزارة، في بيان بحسب وكالات أنباء روسية، أن الصواريخ انطلقت من الغواصتين «فيليكي نوفغورود» و«كولبينو» الموجودتين شرق البحر المتوسط من على مسافة بين 500 و670 كلم.

وأوضحت أن «الأهداف كانت مواقع قيادة ومراكز اتصالات فضلاً عن مخزونات أسلحة وذخيرة للمتشددين في مناطق تقع جنوب وشرق دير الزور، وتخضع لسيطرة الدولة الإسلامية»، مؤكدة أن الصواريخ أصابت كل الأهداف المحددة لها.

وهذه الضربة السادسة من هذا القبيل منذ إطلاق العملية العسكرية الروسية في سورية في سبتمبر العام 2015.

كانت الفرقاطة «الأميرال إيسن» من مجموعة السفن الحربية الروسية المتواجدة في البحر المتوسط، قد نفذت ضربة مشابهة بصواريخ «كاليبر» المجنحة على مواقع لـ«تنظيم داعش» بريف دير الزور في 5 من الشهر الجاري، قبيل نجاح الجيش السوري في اختراق حصار "داعش" المفروض على المدينة.

وأوضحت وزارة الدفاع آنذاك أن الضربات الروسية أسهمت في تسريع وتيرة تقدم الجيش السوري في عمق أراضي ريف دير الزور.