ترامب: العقوبات ضد كوريا الشمالية مجرد بداية

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، الحزمة الأخيرة من العقوبات التي أقرها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ضد كوريا الشمالية بأنها «خطوة صغيرة» يجب أن تقود إلى تدابير أكثر صرامة.

وأشار ترامب، الذي بقي على تشدده حيال الاختبارات النووية والصاروخية لكوريا الشمالية، إلى أنه سيستمر في الدفع باتجاه عقوبات تهدف إلى جعل النظام الكوري الشمالي يعيد الحسابات بشأن استراتيجيته، وفق «فرانس برس».

وقال ترامب متحدثًا عن العقوبات التي أقرت مساء الاثنين: «نعتبرها خطوة صغيرة أخرى وليست شيئًا مهمًا». وتبنى مجلس الأمن مساء الاثنين قرارًا يفرض عقوبات جديدة ضد بيونغ يانغ، يحظر استيراد المنسوجات منها ويفرض قيودًا على تزويدها النفط والغاز لمعاقبتها على تجربتها السادسة النووية الأكبر لها على الإطلاق.

ولم تنجح الولايات المتحدة في فرض حظر نفطي على كوريا الشمالية كانت أدرجته في مشروع قرار كانت تقدمت به سابقًا بسبب معارضة الصين. ويوقف القرار الذي أقره مجلس الأمن شحنات الغاز الطبيعي إلى كوريا الشمالية ويبقي شحنات النفط الخام بمستوياتها الحالية، ويحدد سقفًا للمنتجات النفطية المكررة.

وقال ترامب إن «تلك العقوبات ليست شيئًا مقارنة بما يجب أن يحدث في نهاية المطاف»، مشيرًا إلى أنه سيستمر في ممارسة ضغوط على بكين. واعتبر ترامب أن التوصل إلى قرار بإجماع الأعضاء الخمسة عشر في مجلس الأمن أمر جيد.