تركيا توقع أكبر عقد لشراء أسلحة من موسكو

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الثلاثاء، شراء منظومات صواريخ «إس-400» الروسية المضادة للطيران، في عقد هو الأكبر بين موسكو وأنقرة في المجال العسكري.

وقال إردوغان «جرى التوقيع لشراء منظومات إس-400 من روسيا وتم تسديد دفعة أولى»، وفق ما نقلت «فرانس برس» عن صحف تركية من بينها «حرييت». وأضاف إردوغان على متن الطائرة التي أعادته من زيارة إلى كزاخستان أنه ونظيره الروسي فلاديمير بوتن «مصممان حول المسألة». ويعد عقد الصواريخ المضادة للطيران الأكبر الذي توقعه تركيا مع دولة خارج حلف الناتو، الأمر الذي أثار قلق دول الحلف الأخرى.

وكان البنتاغون حذر من أنه من الأفضل «بصورة عامة أن يشتري الحلفاء معدات تعمل معًا»، لكن الرئيس التركي رد بأن بلاده حرة بشراء المعدات الدفاعية الضرورية وفق حاجاتها. وأكدت موسكو الاتفاق وأعلن مستشار التعاون العسكري والفني في الكرملين فلاديمير كوجين لوكالة «تاس» الروسية «لقد تم توقيع العقد ونستعد لتطبيقه».

وتشمل المنظومة عدة محطات رادار وصواريخ بأبعاد مختلفة إلى جانب تجهيزات للصيانة. وتابع كوجين «كل القرارات التي جرى اتخاذها حول العقد تتوافق مع مصالحنا الاستراتيجية»، مضيفًا أنه يتفهم «جيدًا ردود فعل بعض شركائنا الغربيين الذين يحاولون ممارسة الضغوط على تركيا».