ستولتنبرغ: كوريا الشمالية تشكل تهديدًا دوليًا

اعتبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، في تصريحات صحفية اليوم الأحد أن البرنامجين النووي والصاروخي لكوريا الشمالية يشكلان «تهديدًا دوليًا ويتطلبان ردًا دوليًا».

ورفض ستولتنبرغ في مقابلة مع شبكة «بي بي سي» الإجابة عما إذا كان هجوم على الأراضي التابعة للولايات المتحدة في جزيرة غوام سيفعّل معاهدة الدفاع المشترك للحلف، وقال إن «التصرف المتهور لكوريا الشمالية يشكل تهديدًا دوليًا ويتطلب ردًا دوليًا، وذلك يشمل بالطبع حلف شمال الأطلسي»، بحسب ما نقلت «فرانس برس».

ودعا كوريا الشمالية إلى التخلي عن برنامجيها النووي والصاروخي والامتناع عن إجراء المزيد من الاختبارات، لأن ذلك يشكل انتهاكًا صارخًا لعدد من قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وتهديدًا للسلم والاستقرار الدوليين.

وردًا على سؤال عما إذا كان أي هجوم ضد غوام يندرج تحت معاهدة الدفاع المشترك لحلف الأطلسي، قال ستولتنبرغ: «لا أريد إطلاق التكهنات حول ما إذا كانت المادة الخامسة (من معاهدة الدفاع المشترك بين دول الحلف) تطبّق في مثل هذه الحالة. ما أود قوله هو أننا نركز جهودنا حاليًا على كيفية المساهمة في التوصل إلى حل سلمي للنزاع».

وأضاف: «نركز الآن تمامًا على السبل التي يمكننا من خلالها المساهمة في حل سلمي للصراع. ليس ثمة حل سهل لمثل هذا الموقف الصعب لكن علينا في الوقت نفسه مواصلة العمل في سبيل حل سياسي، والاستمرار في الضغط أيضًا بالعقوبات الاقتصادية».

المزيد من بوابة الوسط