عواصف رعدية عنيفة تقتل ستة أشخاص في إيطاليا

أعلن رجال الإنقاذ في إيطاليا أن ستة أشخاص لقوا حتفهم، من بينهم أربعة ينتمون إلى عائلة واحدة، نتيجة عواصف رعدية عنيفة ضربت البلاد اليوم الأحد، خصوصًا مدينة ليفورنو في منطقة توسكانا في شمال إيطاليا.

وقضى أربعة أشخاص من العائلة نفسها في منزلهم الذي غمرته المياه في مدينة ليفورنو؛ حيث بلغت نسبة المتساقطات 40 سنتيمترًا خلال أربع ساعات، محوّلة الشوارع إلى أنهر وجارفة السيارات، وفق «فرانس برس».

وأفادت صحيفة «كورييري ديلا سيرا» الإيطالية أن القتلى الأربعة هم فتاة ووالداها إضافة إلى جدها أو جدتها. وعثر على جثة خامسة في منطقة مدمرة نتيجة انهيارات أرضية بالإضافة إلى قتيل سادس في حي سكني مجاور. وقضى شخص آخر في حادث سير لكن لم يعرف بعد ما إذا كانت أسباب الحادث مرتبطة بالأحوال الجوية.

وأفاد رجال الإنقاذ أنه لا يزال هناك شخصان مفقودان، وقال رئيس بلدية ليفورنو فيليبو نوغاران: «الوضع صعب جدًا وحساس ونخشى وقوع كارثة». وأغلقت سبع محطات قطار في العاصمة روما، بالإضافة إلى ممرات تحت الأرض، ضمن إجراءات الحذر المتخذة.