«يوتيوب» يغلق حسابًا دعائيًا لكوريا الشمالية

منعت إدارة موقع يوتيوب الوصول لقناة تستخدم لنشر مواد دعائية لكوريا الشمالية، فيما تسعى الولايات المتحدة لفرض عقوبات أشد على بيونغ يانغ في أعقاب تجربتها النووية الأخيرة.

وتأكد اليوم السبت من إغلاق قناة أوريمينزوكيري، التي تنشر باستمرار مقاطع فيديو تتباهى بالبرامج النووية والبالستية لكوريا الشمالية وأخرى تشيد بزعيم البلاد كيم جونغ-أون، وفق «فرانس برس».  وأعلن الموقع العالمي أن «هذا الحساب تم إلغاؤه لانتهاكه توجيهات يوتيوب»، ولا يدلي يوتيوب عادة بتفاصيل عن أسباب غلق الحسابات أو مدة غلقها. لكن عائدات الإعلانات الناتجة من الحساب قد تشكل انتهاكًا لعقوبات الأمم المتحدة على بيونغ يانغ.

ويستخدم الأكاديميون صورًا رسمية من الحسابات الكورية عن إطلاق الصواريخ وزيارات كيم للمصانع للحصول على معلومات نادرة عن مدى تقدم برامج تسلح بيونغ يانغ. وقال سكوت لافوي المحلل لصور الأقمار الصناعية المقيم في واشنطن إن «تعقب وإعادة بناء الأحداث إلكترونيًا سيكون أكثر صعوبة بعد إلغاء هذه الحسابات». وتخدم هذه القناة أهدافًا دعائية عديدة لكوريا الشمالية.

وبثت بثت قناة «أوريمينزوكيري» الدعائية، والشهر الماضي، شريط فيديو لنجلي جيمس جوزيف درسنوك، أشارا فيه إلى وفاة والدهما، وهو آخر جندي أميركي يعيش في كوريا الشمالية بعد انشقاقه قبل أكثر من خمسة عقود. وأفاد الشقيقان أن والدهما توفي العام الماضي وهو يدين بالولاء «للقائد العظيم كيم جونغ أون».

وفي يوليو، نشر الحساب شريط فيديو لفتاة عشرينية من كوريا الشمالية فرت إلى الشطر الجنوبي في 2014، قبل أن تعود أدراجها هربا من «الجحيم» الرأسمالي في سول.  وظلت حسابات أوريمينزوكيري على مواقع التواصل الاجتماعي نشطة اليوم، وهذه ليست المرة الأولى يستهدف فيها يوتيوب الحسابات الدعائية لكوريا الشمالية.

المزيد من بوابة الوسط