«بنتاغون»: صفقة أسلحة أميركية للبحرين بقيمة 3.8 مليار دولار

قالت وزارة الدفاع الأميركية «بنتاغون» إن وزارة الخارجية وافقت على صفقة مبيعات أسلحة للبحرين قيمتها تزيد على 3.8 مليار دولار، تشمل طائرات «إف-16» وصواريخ وزورقين وتحديث طائرات.

جاءت موافقة وزارة الخارجية على الصفقة المحتملة تزامنًا مع إخطارها الكونجرس الذي عطل في العام الماضي اتفاقًا مشابهًا بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان، بحسب «رويترز».

المبيعات المقترحة تشمل 19 طائرة «إف-16» تصل قيمتها إلى 2.7 مليار دولار

وقالت وزارة الدفاع، الجمعة، إن المبيعات المقترحة تشمل 19 طائرة «إف-16» من إنتاج لوكهيد مارتن، قد تصل قيمتها إلى 2.7 مليار دولار.

وأوضحت أن مبيعات محتملة أخرى تشمل زورقي دورية مزودين بمدافع رشاشة و221 صاروخًا مضادًا للدبابات تنتجها شركة «رايثون»، علاوة على عمليات تحديث بقيمة 1.8 مليار دولار لأسطول البحرين الحالي من طائرات«إف-16».

وفي مايو الماضي، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن علاقات واشنطن مع البحرين سوف تتحسن، وذلك عقب اجتماعه مع ملك البحرين خلال زيارة السعودية.

لكن في يونيو قال السيناتور الأميركي بوب كروكر، وهو رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، إنه سيمنع مبيعات الأسلحة لأعضاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومن بينها البحرين حتى تحرز تقدمًا في حل خلاف مع قطر.

غير أن مسؤولاً أميركيًا، طلب عدم نشر اسمه، قال، الجمعة إن لجنتي العلاقات الخارجية في مجلسي الشيوخ والنواب وافقتا على المبيعات المقترحة عبر «عملية مراجعة متدرجة تسبق هذا الإخطار الرسمي».

وقال أيضًا إن الولايات المتحدة تجري مناقشات منتظمة مع البحرين بشأن حقوق الإنسان والإصلاح السياسي وتواصل حث حكومتها على بذل جهود لتعزيز الأمن الإقليمي.