كوريا الشمالية تحتفل بتجربتها النووية السادسة

نظمت كوريا الشمالية احتفالاً شعبيًا للعلماء المشاركين في إجراء أكبر تجربة نووية في تاريخ البلاد، تضمن إطلاق الألعاب النارية في سماء العاصمة بيونغ يانغ، وخروج مسيرات حاشدة بشوارع المدينة.

واصطف مواطنو بيونغ يانغ في الشوارع، مساء أمس الأربعاء، مرددين التحية على العلماء الذين استقلوا حافلات جابت بهم شوارع المدينة، كما تجمع عشرات الآلاف في ساحة كيم إيل - سونغ لتهنئتهم على جهودهم، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأكدت بيونغ يانغ نجاح تجربتها لقنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على الصاروخ البالستي العابر للقارات، وهي التجربة التي أثارت ردود فعل دولية منددة، ودفعت الاتحاد الأوروبي إلى دراسة فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية.

وأحدثت التجربة النووية السادسة التي أجرتها كوريا الشمالية زلزالاً بقوة 6.3 درجات، بحسب ما أعلن المعهد الجيولوجي الأميركي. وتبعت الزلزال هزة بقوة 4.6 درجات، الأمر الذي أثار أسئلة حول احتمال حصول «انهيار» في موقع الانفجار وانتشار المواد المشعة في الأجواء.