«إيرما» يشتد ويهدد الكاريبي وفلوريدا الأميركية

أفاد المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير أن الإعصار إيرما ازداد قوة وأصبح من الدرجة الخامسة و«بالغ الخطورة»، مهددًا المنطقة الممتدة من جزر الكاريبي وحتى ولاية فلوريدا التي أعلنت حالة التأهب تحسبًا لوصوله.

وقال المركز في نشرته الساعة 12:00 ت غ: «يتعين تسريع الاستعدادات وإكمالها في المناطق المهددة بالإعصار»، بحسب «فرانس برس». والإعصار العنيف، ويعد الأقوى على مقياس سفير-سيمبسون المؤلف من خمس درجات، هو على بعد نحو 440 كلم شرق جزيرة انتيغوا ومصحوب بعواصف سرعتها 280 كلم بالساعة.

ويأتي الإعصار إيرما في أعقاب الإعصار هارفي الذي اجتاح تكساس ولويزيانا أواخر الشهر الماضي، ويتوقع أن يضرب جزرًا فرنسية بينها غوادلوب في ساعة متأخرة الثلاثاء قبل مواصلة طريقه إلى هايتي وفلوريدا. وأمرت السلطات بإغلاق المدارس والمؤسسات الحكومية في غوادلوب، فيما قامت المستشفيات بتخزين الأدوية والطعام ومياه الشرب. وقالت سلطات ماريغو عاصمة غوادلوب إنه سيتم إجلاء سكان المناطق الساحلية إلى مناطق آمنة.

ويتجه الإعصار غربًا بسرعة 22 كلم بالساعة، ويتوقع أن يؤدي إلى تساقط ما بين 10 و20 سم من الأمطار عند وصوله اليابسة. وحذر مركز مراقبة الأعاصير من أن «كمية الأمطار تلك قد تتسبب بفيضانات وانهيارات مدمرة». وفي الولايات المتحدة أعلن حاكم فلوريدا ريك سكوت حالة الطوارئ في سائر أنحاء الولاية من أجل الاستعداد للإعصار المتوقع وصوله قرابة نهاية الأسبوع.

المزيد من بوابة الوسط