بريطانيا: توقيف 4 من «النازيين الجدد» بينهم عسكريون

أعلنت الشرطة البريطانية أنها أوقفت في ويست ميدلاندز بوسط إنجلترا، أربعة رجال يشتبه بأنهم كانوا يعدون لاعتداءات وينتمون إلى حزب للنازيين الجدد، مُنع في ديسمبر الماضي.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن بين الموقوفين عسكريين. وقالت في بيان: «يمكننا تأكيد أن الشرطة أوقفت عددًا من أفراد الجيش»، لم تحدده الوزارة، موضحة أن التحقيق عهد به إلى الشرطة. وقالت شرطة ويست ميدلاندز في بيانها إن الرجال الأربعة «يشتبه بأنهم حضروا اعتداءات إرهابية» على الأراضي البريطانية، بحسب «فرانس برس».

والرجال الأربعة أعضاء على ما يبدو في حركة النازيين الجدد «العمل الوطني» وكانوا يخضعون لمراقبة الشرطة. وتجري عمليات دهم لمختلف منازل الموقوفين الذين كانوا يعيشون في مناطق مختلفة من المملكة المتحدة، في برمنغهام وباويز (ويلز) وأيبسيتش ونورثهامبتن.

وكانت وزيرة الداخلية البريطانية، أمبر راد، وصفت منظمة العمل الوطني بـ«العنصرية والمعادية للسامية وللمثليين»، ورأت أن «لا مكان لها في المملكة المتحدة». و«العمل الوطني» هي أول مجموعة يمينية متطرفة تُمنَع بموجب قانون مكافحة الإرهاب البريطاني. وكانت المنظمة رحبت «بالتضحية» التي قدمها قاتل النائبة العمالية جو كوكس التي اُغتيلت في يونيو 2016 من قبل أحد مؤيدي النازيين الجدد.