«سورية الديمقراطية» تسيطر على الجامع الكبير والرقة القديمة

أعلن التحالف الدولي، اليوم الاثنين، سيطرة قوات سورية الديمقراطية على المدينة القديمة في الرقة ومسجدها التاريخي، في تقدم جديد بعد نحو 3 أشهر على بدء معركة دحر داعش من معقله في سورية.

وقال الناطق باسم التحالف، الكولونيل الأميركي ريان ديلون، في بيان: «حققت قوات سورية الديمقراطية مكاسب إضافية متماسكة في المنطقة الحضرية من المدينة، وتقاتل في بناية تلو الأخرى»، وفق «رويترز». وأضاف بيان الناطق أن قوات سورية الديمقراطية طردت فلول داعش من الجامع الكبير بالرقة، وهو أقدم مساجد المدينة، ووصف التقدم بأنه «علامة فارقة» في معركة الرقة.

وتسعى قوات سورية الديمقراطية، وهي تحالف من فصائل كردية وعربية، إلى استعادة السيطرة على الرقة بدعم من التحالف، وقالت الأسبوع الماضي إنها طردت التنظيم من آخر أحياء المدينة القديمة. والتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة يقدم دعمًا جويًا لقوات سورية الديمقراطية، بالإضافة إلى مشاركة قوات خاصة في معركة دحر داعش من الرقة.

وتقع المدينة القديمة المسورة في قلب الرقة، لكن لا يزال التنظيم يسيطر على أحياء في غرب المدينة. وتقول قوات سورية الديمقراطية إنها تسيطر على 65 في المئة من الرقة في المجمل. وخاض مقاتلو قوات سورية الديمقراطية معارك شرسة شهدت تقدمًا بطيئًا ضد التنظيم في المدينة القديمة بالرقة، منذ مطلع يوليو، عندما تمكن التحالف من خرق أسوارها بضربات جوية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قال، الأسبوع الماضي، إن قوات سورية الديمقراطية تسيطر على 90 % من المدينة القديمة بالرقة.

المزيد من بوابة الوسط