سويسرا تعرض التوسط في الأزمة الكورية الشمالية

قالت دوريس ليوتار رئيسة سويسرا، اليوم الاثنين، إن بلادها المحايدة مستعدة للتوسط في حل الأزمة الكورية الشمالية بما في ذلك استضافة محادثات وزارية.

وأضافت أن بلادها تتمتع بتاريخ طويل من الدبلوماسية المحايدة، إلا أنه يجب أن تتحمل الصين والولايات المتحدة نصيبيهما من المسؤولية، وفق «رويترز». وتابعت في مؤتمر صحفي: «مستعدون للقيام بدورنا كوسيط. حان الوقت بحق الآن للجلوس حول طاولة التفاوض. القوى الكبرى عليها مسؤولية».

وتوعدت واشنطن بـ«رد عسكري شامل» في حال هددت كوريا الشمالية أراضي الولايات المتحدة أو أيًّا من حلفائها، مشددة على وحدة المجتمع الدولي للمطالبة بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية. وقال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، في كلمة مقتضبة في البيت الأبيض، «لدينا خيارات عسكرية عديدة. نحن قادرون على الدفاع عن أنفسنا وعن حليفتينا، كوريا الجنوبية واليابان»، لكنه أوضح أن الولايات المتحدة لا تسعى في أي حال من الأحوال إلى القضاء «في شكل تام» على كوريا الشمالية.

المزيد من بوابة الوسط