إخلاء أكثر من 500 منزل بسبب حريق غير مسبوق في لوس أنجليس

اندلع حريق غير مسبوق فجر السبت في تخوم لوس أنجليس، ثاني أكبر مدينة في الولايات المتحدة، مما استدعى إخلاء أكثر من 500 منزل، كما أفادت السلطات.

وقال رئيس بلدية لوس أنجليس إريك غارسيتي في مؤتمر صحفي إن الحريق الذي يطلق عليه اسم «لا تونا كانيون» التهم حتى الآن أكثر من ألفي هكتار من المساحات الخضراء وهو «أضخم حريق في تاريخ لوس أنجليس».

من جهتها قالت إدارة الاطفاء في لوس أنجليس إن الحريق أتى على منزل واحد حتى الآن، وفي إجراء احترازي أخلت السلطات 500 منزل توزعت كالآتي: 300 منزل في ضاحية بوربانك حيث تقع استوديوهات «ديزني» و«وورنر بروس»، و180 منزلاً في مدينة لوس أنجليس نفسها، و20 منزلاً في بلدية غليندل المجاورة.

ويشارك أكثر من 500 إطفائي في مكافحة الحريق، يتوقع أن يؤازرهم مئة آخرون سيعودون في الساعات المقبلة إلى لوس أنجليس من هيوستن بولاية تكساس حيث شاركوا في عمليات الإنقاذ بعد الإعصار هارفي.

واندلع الحريق الضخم خلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة بمناسبة عيد العمل الأميركي، في وقت يشهد فيه الغرب الأميركي درجات حرارة مرتفعة للغاية.

وأوضحت السلطات أن الرياح هي مصدر قلقها الرئيسي لأنها يمكن أن تنشر النيران بسرعة وفي اتجاهات لا يمكن التنبؤ بها.

المزيد من بوابة الوسط