حزب الله: واشنطن تمنع حافلات تقل عناصر «داعش» من الوصول إلى شرق سورية

اتهم حزب الله، السبت، واشنطن بمنع حافلات تقل مقاتلين من تنظيم «داعش» ومدنيين من التحرك في منطقة صحراوية في سورية، للحؤول دون وصولها إلى شرق البلاد، بعد انسحابها من الحدود اللبنانية السورية، مشيرًا إلى أن 6 حافلات فقط من إجمالي 17 موجودة حاليًا في منطقة تخضع لسيطرة نظام الأسد.

وقال حزب الله، في بيان أصدره اليوم السبت: «حتى هذه الساعة تقوم الطائرات الأميركية بمنع الباصات التي تنقل مسلحي داعش وعائلاتهم والتي غادرت منطقة سلطة الدولة السورية من التحرك، وتحاصرها في وسط الصحراء»، وفقًا لما نقلته وكالة «فرانس برس».

وأضاف الحزب في بيانه: «أنها تمنع أيضًا من أن يصل إليهم أحد ولو لتقديم المساعدة الإنسانية للعائلات والمرضى والجرحى وكبار السن، محذرًا من أنه إذا ما استمرت هذه الحال فإن الموت المحتم ينتظر هذه العائلات وضمنها بعض النساء الحوامل».

وقال الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله أول أمس الخميس: «إنه زار دمشق والتقى الرئيس السوري بشار الأسد ليطلب منه الموافقة على اتفاق خروج مسلحي تنظيم داعش من شرق لبنان إلى سورية».

وباشر مسلحو تنظيم «داعش»، الاثنين الماضي، الانسحاب من منطقة الجرود على الحدود السورية - اللبنانية، تنفيذًا لاتفاق ينهي وجودهم في هذه المنطقة التي سيطروا عليها قبل ثلاث سنوات، وفق ما نقل التلفزيون الرسمي السوري وحزب الله.

من جهته شدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في وقت سابق على أن نقل الجهاديين إلى مكان قريب من الحدود العراقية «غير مقبول وإهانة للشعب العراقي».

المزيد من بوابة الوسط