حسن نصر الله: اتفقت مع الرئيس الأسد حول خروج «داعش» من لبنان

قال الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، إنه اتفق مع الرئيس السوري بشار الأسد على خروج مسلحي تنظيم «داعش» من شرق لبنان.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، الذي يعيش في سرية تامة منذ نحو عشر سنوات، الخميس: «إنه زار دمشق والتقى الرئيس السوري ليطلب منه الموافقة على اتفاق خروج مسلحي تنظيم داعش من شرق لبنان إلى سورية».

وباشر مسلحو تنظيم «داعش»، الاثنين الماضي، الانسحاب من منطقة الجرود على الحدود السورية - اللبنانية، تنفيذًا لاتفاق ينهي وجودهم في هذه المنطقة التي سيطروا عليها قبل ثلاث سنوات، وفق ما نقل التلفزيون الرسمي السوري وحزب الله.

ويأتي هذا الانسحاب بعد أسبوع من القتال بين الجيش اللبناني ومسلحي التنظيم الجهادي على الجانب اللبناني من الحدود، وبين الجيش السوري وحزب الله من جهة ومسلحي تنظيم «داعش» على الجانب السوري من الحدود، من جهة ثانية، بحسب «فرانس برس».

وبموجب الاتفاق خرج مئات المسلحين مع عائلاتهم من جانبي الحدود على متن حافلات تقلهم إلى دير الزور في شرق سورية، الواقعة تحت سيطرة التنظيم.

وأعلن حزب الله والتلفزيون السوري، مساء الاثنين، أن الحافلات التي تقل مسلحي تنظيم «داعش» «غادرت من منطقة قارة السورية في القلمون الغربي باتجاه البوكمال في محافظة دير الزور».

 

المزيد من بوابة الوسط