يونكر يطالب بريطانيا بالاتفاق على شروط بريكست قبل «الطلاق»

أكد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، أن على بريطانيا أن توافق أولا على شروط انفصالها عن الاتحاد الأوروبي قبل البدء بأي محادثات حول ترتيبات مرحلة ما بعد بريكست.

وقال يونكر: «يجب أن يكون واضحا جدا أننا لن نبدأ أي مفاوضات حول العلاقة المستقبلية (...) قبل الاتفاق على كافة المسائل المتعلقة بالانفصال، أي طلاق المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي»، بحسب «فرانس برس».

وصرح يونكر أنه يشعر بخيبة الأمل من طريقة تعاطي الحكومة البريطانية مع مفاوضات بريكست. وقال: «قرأت بكل الانتباه الضروري كافة الأوراق التي قدمتها حكومة المملكة المتحدة لكن أيا منها لم يشعرني بالرضى، ولذا هناك كمية كبيرة من الأسئلة التي يتعين التوصل إلى حل لها».

تأتي تعليقات يونكر فيما يواصل الجانبان جولة ثالثة من محادثات بريكست في بروكسل والتي انطلقت الاثنين في أجواء توتر.

وقال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه لنظيره البريطاني ديفيد ديفيس قبيل انطلاق المحادثات إن على لندن بدء «التفاوض بجدية» مع اقتراب المهلة النهائية لبريكست في مارس 2019.

من جانبه، قال ديفيس إن الوثائق البريطانية كانت «نتاج عمل شاق وتفكير دقيق قمنا به خلف الكواليس ليس فقط في الأسابيع القليلة الماضية بل لفترة 12 شهرا». وأكد أن تلك الأوراق أساس «لما آمل أن يكون أسبوعا بناء من المحادثات بين المفوضية الاوروبية وبريطانيا».

ويقول الاتحاد الأوروبي إنه يتعين إحراز «تقدم كاف» في ثلاث مسائل مهمة -- حقوق المواطنين وحدود إيرلندا الشمالية وفاتورة الانفصال -- قبل الحديث عن ترتيبات ما بعد بريكست.

المزيد من بوابة الوسط