روسيا تنشر غواصتين في البحر المتوسط

أعلنت روسيا اليوم الاثنين نشر غواصتين جديدتين في البحر المتوسط الذي عادت إليه بقوة في السنوات الأخيرة، وحيث تستخدم قاعدة بحرية في طرطوس، شمال غرب سورية التي تشهد نزاعًا داميًا.

وأعلن الأسطول الروسي في البحر الأسود الذي تنتمي إليه الغواصتان، في بيان، أن الغواصتين كولبينو وفيليكي نوفغورود «وصلتا إلى البحر المتوسط»، بحسب «فرانس برس». وأضاف البيان أن هاتين الغواصتين اللتين تسيران بالديزل، وهما نسختان محدثتان من غواصات فئة «كيلو» حسب مصطلح حلف شمال الأطلسي، قد وضعتا في الخدمة في 2016 وتنضمان إلى «المجموعة الدائمة للأسطول الروسي في المتوسط».

ومنذ بداية تدخله العسكري في سورية نشر الجيش الروسي غواصات وسفنًا حربية وحاملته الوحيدة للطائرات، طوال أشهر في البحر المتوسط، بالإضافة إلى عشرات الطائرات المقاتلة والقاذفات التي تنطلق من قاعدة حميميم القريبة من اللاذقية.

وفي أواخر ديسمبر أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتكبير المنشآت الروسية في مرفأ طرطوس التي يفترض أن تصبح قاعدة بحرية روسية دائمة. وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن موسكو ودمشق وقعتا في يناير الماضي اتفاقًا ينص على أن في الإمكان نشر 11 سفينة عسكرية بما فيها السفن التي تعمل بالدفع النووي، في طرطوس في وقت واحد.

والسفن الروسية قبالة سواحل سورية تحمل منظومات صواريخ «إس-400 واس-300» ومنظومات باستيون للدفاع الساحلي الموجودة على الأراضي السورية، وتفيد أرقام رسمية للعام 2016 بأن حوالي 4300 عسكري روسي ينتشرون في سورية.