عشرات آلاف السوريين يعودون إلى بلادهم للاحتفال بعيد الأضحى

عاد عشرات آلاف اللاجئين السوريين في تركيا إلى بلادهم بشكل مؤقت للاحتفال بعيد الأضحى الذي يصادف في وقت لاحق من هذا الأسبوع، بحسب مسؤولين أتراك.

ولجأ نحو ثلاثة ملايين سوري إلى تركيا منذ اندلاع العنف في بلادهم في 2011، ويعيش غالبيتهم في المدن الكبيرة والباقي في مخيمات للاجئين.

إلا أن بعض مناطق شمال غرب سورية تشهد استقرارًا نسبيًا عقب العملية العسكرية التركية ضد «الجهاديين»، وإعلان وقف إطلاق النار بدعم من أنقرة وموسكو في وقت سابق من هذا العام، بحسب «فرانس برس».

ووضعت السلطات في محافظة كيليس جنوب تركيا والمحاذية لسورية، نظاماً خاصا يسمح للسوريين بالعودة إلى بلادهم في عيد الأضحى، وبعد ذلك العودة إلى تركيا.

ويتعين على السوريين التسجيل وتوفير معلومات مفصلة على موقع خاص على الإنترنت ليتمكنوا من مغادرة الحدود التركية عبر بوابة اونجوبينار الحدودية حتى يوم الأربعاء، وعليهم العودة بحلول 15 أكتوبر.

واصطف السوريون في طوابير طويلة يحملون أمتعتهم الاثنين لعبور البوابة قبل بداية العطلة، بحسب مصور «فرانس برس».

وقالت سلطات محافظة كيليس إنه بدأ السماح بعمليات العبور منذ 15 أغسطس. ويصادف عيد الأضحى يوم الجمعة في تركيا والعديد من دول العالم الإسلامي.

وقال مسؤول تركي محلي طلب عدم الكشف عن هويته إن نحو 40360 سوريًا عبروا حتى الآن، بمعدل أربعة آلاف يوميا، بحسب «فرانس برس».

وحمل بعض اللاجئين مظلات للوقاية من شمس الظهيرة الحامية، بينما نام الأطفال الصغار في الظل على سجادات صغيرة، فيما كانت تجرى معالجة أوراقهم.

يعود السوريون إلى بلدات الباب وجرابلس التي تم تطهيرها من مسلحي تنظيم «داعش»، في عملية درع الفرات التي نفذت بدعم تركي في وقت سابق من هذا العام.