كوريا الشمالية تطلق ثلاثة صواريخ بالستية باتجاه اليابان

أعلن الجيش الأميركي أن كوريا الشمالية أطلقت صباح السبت ثلاثة صواريخ بالستية قصيرة المدى باتجاه بحر اليابان، تعطل اثنان منها أثناء تحليقهما بينما انفجر الثالث «تقريبًا فور» إطلاقه.

وقال الناطق باسم قيادة العمليات الأميركية في منطقة المحيط الهادئ، القوماندر ديف بينهام، إن الصواريخ التي أطلقت من موقع كيتايريونغ لم تشكل في أي وقت من الأوقات تهديدًا لأميركا الشمالية أو لجزيرة غوام الأميركية في المحيط الهادئ.

وأضاف أن «الصاروخين الأول والثالث (...) تعطلا أثناء تحليقهما، أما الصاروخ الثاني (...) فيبدو أنه انفجر تقريبًا فور إطلاقه»، مشيرًا إلى أن عملية إطلاق الصواريخ الثلاثة استغرقت حوالي نصف ساعة.

وقبيل دقائق من الإعلان الأميركي، قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن بيونغ يانغ «أطلقت مقذوفات غير محددة» سقطت في بحر اليابان بعدما اجتازت مسافة 250 كلم تقريبًا.

وبحسب وزارة الدفاع الكورية الجنوبية فقد تم إبلاغ الرئيس مون جاي-إن على الفور بهذا التطور، في حين «باشرت القوات المسلحة مراقبة صارمة للنظام الشمالي بغية التمكن من الرد على أية استفزازات أخرى».

يأتي إطلاق هذه الصواريخ في الوقت الذي تجري فيه القوات الأميركية والكورية الجنوبية مناورات مشتركة.

وكانت كوريا الشمالية هددت بإطلاق صواريخ بالقرب من غوام، بينما هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بيونغ يانغ بـ«النار والغضب».