أميركا تفرض عقوبات على فنزويلا: لحرمان مادورو من التمويل

فرض البيت الأبيض عقوبات مالية جديدة على فنزويلا، اليوم الجمعة، تتضمن بشكل خاص حظر شراء سندات الخزينة التي تصدرها الحكومة الفنزويلية، أو شركة النفط الوطنية.

وجاء في بيان للبيت الابيض، وفقا لـ«فرانس برس» «لن نقف مكتوفي الأيدي أمام انهيار فنزويلا».

وأضاف «لقد تم اختيار هذه الإجراءات بعناية لحرمان ديكتاتورية (الرئيس فنزويلا نيكولاس) مادورو من مصدر تمويل مهم».

وحذر الرئيس الفنزويلي، أمس الخميس، العسكريين أنه إذا كان هناك بينهم من تساوره أي «شكوك» فعليه «ترك القوات المسلحة على الفور»، منبها إلى أن أي «شرخ يحصل سيستفيد منه ترامب والإمبريالية».

وأكد مادورو خلال كلمة ألقاها أمام العسكريين قبل المناورات العسكرية التي ستجرى في نهاية هذا الاسبوع بمواجهة التهديدات الأميركية بالتدخل العسكري بفنزويلا، أنه «يجب علينا رص الصفوف من أجل الوطن، الوقت ليس للشروخ أيا تكن».

وأضاف الرئيس الفنزويلي «إما أن تؤيدوا ترامب والإمبريالية، وإما أن تؤيدوا القوات المسلحة والوطن. هنا لا أحد يستطيع الاختباء. فنزويلا لم تكن يوما مهددة إلى هذا الحد».

وأردف «كونوا مستعدين للقتال بفخر، بالأسلحة، ضد غزو محتمل»، معتبرا أن الولايات المتحدة «تتعامل (مع فنزويلا) وكأنها ديكتاتورية». ورأى الرئيس الفنزويلي أن واشنطن تعد «حصارا بحريا» لمنع صادرات النفط التي يعتمد عليها اقتصاد فنزويلا.

المزيد من بوابة الوسط