خطيب الحرم: المتسببون بالشقاق اقتبسوا حطبًا من نار الجاهلية

حذر خطيب الحرم المكي، الشيخ صالح آل طالب من يتسببون بـ«التنازع والشقاق» بين المسلمين، وقال «إن الأعياد والمقدسات يجب أن تكون محلا لتحقيق الاتفاق وليس الاختلاف».

وقال آل طالب، اليوم، وفقا لـ«رويترز» في خطبة الجمعة الأخيرة قبل بدء مناسك الحج، والتي حضرها مئات الألوف من المسلمين من مختلف الأجناس والأوطان «كل من أحدث بين المسلمين سببا للتنازع والشقاق فقد كفر بنعمة التأليف واقتبس حطبًا من نار الجاهلية وعق قومه وغش أمته».

وأضاف إن «مقدسات الأمم وأعيادها ضمانة لكل مسلم، إنهم وإن اختلفوا جعلوها سبب اتفاقهم وإن تنازعوا جعلوها نهاية افتراقهم».

ومن المتوقع أن يؤدي نحو 90 ألف إيراني مناسك الحج هذا العام وذلك بعد مقاطعة طهران للحج العام الماضي في أعقاب حادث تدافع جماعي أودى بحياة مئات الحجاج في منى عام 2015 كان بينهم كثير من الإيرانيين.

وقال مسؤولون سعوديون إن أكثر من 400 قطري وصلوا إلى المملكة عبر الحدود البرية لأداء فريضة الحج خلال الأيام القليلة الماضية. واتهمت قطر السعودية بتعمد وضع عراقيل أمام مواطنيها الراغبين في الحج بينما تقول السعودية إن قطر تسعى إلى تسييس الحج لتحقيق مكاسب دبلوماسية.

وقطعت السعودية ودول عربية أخرى العلاقات مع قطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية وقطعت روابط النقل معها منذ يونيو حزيران الماضي. واتهمتها بتأييد إيران ودعم الإرهاب.وتنفي الدوحة هذه الاتهامات، فيما استعصى الخلاف على جهود الوساطة التي قامت بها الكويت والولايات المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط