16 قتيلاً حصيلة الإعصار «هاتو» في هونغ كونغ وجنوب الصين

قُـتل 16 شخصًا إثر مرور الإعصار «هاتو» الذي ضرب هونغ كونغ وجنوب الصين، متسببًا بدمار كبير بحسب حصيلة جديدة.

ولقي ثمانية أشخاص حتفهم في ماكاو، المنطقة الأكثر تضررًا من العاصفة التي ضربتها الأربعاء. وتعرضت المدينة لفيضانات كبيرة وأظهرت مشاهد لوسائل إعلام محلية سيارات غمرتها المياه وأشخاصًا يسبحون في الشوارع.

وقضى رجل بعد أن انهار عليه جدار، فيما وقع آخر من شرفة الطابق الرابع، ولقي سائح صيني حتفه بعد انقلاب شاحنة عليه. وأعلنت حكومة ماكاو أنها عثرت صباح الخميس على جثة رجل في موقف سيارات إلا أنها لم تعطِ مزيدًا من المعلومات عن حالات الوفاة الأخرى.

واشتكى السكان من انقطاع التيار الكهربائي في حين لجأت الكازينوهات إلى مولدات.

وفي هونغ كونغ، أعلنت السلطات حالة الإنذار القصوى (الدرجة العاشرة) ويحدث ذلك للمرة الثالثة فقط في تاريخ هذه المستعمرة البريطانية السابقة التي استعادتها الصين في 1997.

وجُـرح أكثر من 120 شخصًا، في حين ضربت رياحٌ عنيفة وأمطارٌ غزيرة المنطقة. وأشارت الشرطة الخميس إلى أن رجلاً يبلغ 83 عامًا قيل إنه قضى في الإعصار، لكن تبين في وقت لاحق أنه انتحر.

وأُلغيت مئات الرحلات الجوية، فيما بقيت بورصة هونغ كونغ مقفلة. وقُـتل ثمانية أشخاص على الأقل في مدينة كانتون المجاورة في جنوب الصين وتم إجلاء 26817 شخصًا، بحسب وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية. وقُـطع التيار الكهربائي عن ما يقارب مليوني شخص.

وتضرب هونغ كونغ والمنطقة المجاورة بشكل منتظم أعاصير بين يوليو وأكتوبر لكن نادرًا ما تؤثر العواصف مباشرة على الأراضي. وضرب الإعصار الأعنف «واندا» العام 1962 المدينة، حيث هبّت رياح بلغت سرعتها 284 كلم في الساعة راح ضحيتها 130 شخصًا ودمرت آلاف المنازل وشردت 72 ألف شخص.