وزير الخارجية اليمني: إيران جزء من الأزمة في بلادنا

قال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي الاثنين إن إيران، المتهمة بدعم المتمردين الحوثيين في اليمن، لا يمكن أن تساهم في حل الأزمة في البلد الذي تمزقه الحرب منذ سنوات عدة لأنها «سبب الأزمة».

وردا على سؤال عما إذا كانت إيران بوسعها المساهمة في حل سياسي في اليمن، قال المخلافي للصحافيين في نيويورك إن «إيران هي سبب الأزمة. إيران مستمرة في دعم الحوثيين. الأسلحة الإيرانية يتم تهريبها (للحوثيين)، إيران جزء من الأزمة، وليست جزءا من الحل».

وكان المخلافي يتحدث بعد غداء نظمته البعثتان اليمنية والسعودية لغالبية البعثات الدبلوماسية في الأمم المتحدة.

بدوره، قال السفير السعودي في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي إن «إيران ليس لها دور لتلعبه في المنطقة».

وخلال هذا اللقاء الدبلوماسي، أكد المنظمون أهمية المساعدات الإنسانية التي تقدمها السعودية في اليمن، والمقدرة بأكثر من 8.2 مليار دولار.

وخلال الأسابيع الأخيرة، تعرضت السعودية، التي تقود تحالفا عسكريا عربيا ضد المتمردين الحوثيين في اليمن، لانتقادات جمة بخصوص عدد الأطفال القتلى في الحرب، أو بسبب عرقلة وصول المساعدات الإنسانية.

وأوقعت الحرب في اليمن منذ تدخل التحالف العربي في مارس 2015 أكثر من 8 آلاف قتيل غالبيتهم مدنيون. وفشلت وساطات الأمم المتحدة وسبعة اتفاقات لوقف إطلاق النار في وضع حد للحرب.

المزيد من بوابة الوسط