الشرطة الإسبانية: مقتل الإمام الساتي في انفجار منزل قبل هجومي برشلونة

أكدت الشرطة الإسبانية أن الإمام المغربي الذي يعتقد أنه كان وراء تطرف الشباب الذين نفذوا هجمات إرهابية في إسبانيا، قتل في انفجار عرضي وقع في منزل كان يستخدمه المشتبه بهم لتصنيع المتفجرات.

وردًا على سؤال حول ما إذا كان عبدالباقي الساتي قتل في الانفجار الذي وقع الأربعاء قبل الاعتداءين اللذين وقعا الخميس في برشلونة، قال قائد شرطة كاتالونيا جوسيب لويس ترابيرو «لقد تأكد ذلك»، مضيفًا: «عثرنا على رفات الإمام» في المنزل الذي وقع فيه الانفجار في ألكنار.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط