سيارة تقتحم موقفين للحافلات في مرسيليا بفرنسا وتقتل امرأة

اقتحمت سيارة موقفين للحافلات صباح الاثنين في مرسيليا بجنوب فرنسا مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخر قبل أن تعتقل الشرطة سائقها.

ونقلت «فرانس برس» عن مصادر لها قولها إن سيارة «رينو ماستر» اندفعت في اتجاه موقف للحافلات في الدائرة الثالثة عشرة من المدينة وأصابت شخصًا بجروح خطيرة قبل أن تقتحم موقفًا آخر في الدائرة الحادية عشرة حيث قتلت آخر.

وأوضح جوليان رافييه عمدة الدائرتين الحادية عشرة والثانية عشرة لقناة «بي ام اف تي في»، أن القتيلة امرأة في الأربعينات كانت تنتظر بمفردها في الموقف.

وبعد دقائق اعترضت الشرطة السيارة المذكورة في الميناء القديم للمدينة الواقعة على ساحل المتوسط واعتقلت سائقها. وكتبت الشرطة لاحقًا على تويتر «تنفيذ عملية للشرطة».

وأفاد صحفيون بأنه تم إغلاق منطقة الميناء القديم وانتشر فيها عدد كبير من الشرطيين وعناصر الإطفاء والعسكريين. ويبدو أن سائق السيارة المعتقل (35 عامًا) لا يتحدر من مرسيليا. وتتولى الشرطة القضائية في كل من مرسيليا وليون التحقيق في الحادث.