أميركا تعلق منح التأشيرات في روسيا

أعلنت السفارة الأميركية في موسكو، الاثنين، أنها ستعلق منح تأشيرات دخول الولايات المتحدة موقتًا اعتبارًا من الأربعاء بسبب خفض عدد الموظفين الدبلوماسيين الذي أمرت به موسكو ردًّا على فرض عقوبات عليها.

وقالت السفارة في بيان نشرته «فرانس برس»: «بسبب السقف الذي فرضته الحكومة الروسية على عدد الموظفين الدبلوماسيين المسموح بوجودهم في روسيا، سيتم تعليق كل العمليات المرتبطة بمنح تأشيرات دخول خارج نطاق الهجرة في 23 أغسطس».

وأضافت: «سيتم استئناف العمليات في الأول من سبتمبر في موسكو، لكن العمليات في القنصليات الأميركية (في المدن الروسية الأخرى) ستبقى معلقة».

وللولايات المتحدة قنصليات في سان بطرسبورغ وإيكاتيرنبورغ وفلاديفوستوك إلى جانب موسكو. وهذه الإجراءات ستبقى سارية طالما أبقت موسكو على الإجراءات التي فرضتها في يوليو.

وكانت السلطات الروسية أمرت واشنطن بخفض عدد موظفي سفارتها وقنصلياتها بـ755 شخصًا ليصل عددهم إلى 455، مستوى عدد الدبلوماسيين الروس في الولايات المتحدة.

وهذه الإجراءات غير المسبوقة الحجم جاءت ردًّا على مصادرة اثنين من أملاك السفارة الروسية في الولايات المتحدة والعقوبات الاقتصادية التي صوَّت عليها الكونغرس الأميركي ضد موسكو، المتهمة بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016.

 

المزيد من بوابة الوسط