13 قتيلاً في معارك بأفريقيا الوسطى

قتل 13 شخصًا على الأقل في معارك دارت السبت في بريا، 450 كلم شمال شرق بانغي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى، بين مسلحين من ميليشيات ائتلاف سيليكا وآخرين من ميليشيات انتي-بالاكا، كما أفاد مصدر طبي.

وقال طبيب في بريا: «أحصيت 13 جثة السبت بعد معارك عنيفة بين عناصر الدفاع الذاتي (ميليشيات انتي بالاكا) وعناصر ميليشيا عبد الله حسين (فصيل من ائتلاف سيليكا)». وأضاف: «تم نقل 20 جريحًا على الأقل إلى المستشفى غالبيتهم من المقاتلين من كلا المعسكرين إضافة إلى بعض المدنيين».

وأوضح الطبيب أن المعارك بين الطرفين مستمرة في المدينة منذ أسبوع، وقد أوقعت حتى الآن حوالى 30 قتيلاً.

وغرقت أفريقيا الوسطى في الفوضى في 2013 بعدما أطاح متمردو سيليكا المسلمون الرئيس السابق فرنسوا بوزيزيه، مما أدى إلى هجوم مضاد شنته مجموعات انتي بالاكا المسيحية.

وسمح التدخل العسكري لفرنسا (ديسمبر 2013 - أكتوبر 2016) والأمم المتحدة بانتخاب الرئيس فوستان ارشانج تواديرا وعودة الهدوء إلى بانغي، لكن ليس داخل البلاد حيث تصاعد العنف منذ نوفمبر الماضي.

وفي مدينة بريا وحدها، أجبرت أعمال العنف أكثر من 40 ألفًا من السكان على مغادرة منازلهم، بحسب أرقام مكتب الأمم المتحدة.